آخر تحديث تم : 14/11/2018 English الرئيسية اتصل بنا الخدمات الإلكترونية روابط
 


     حكم رادع لمدان بتهمة الإتجار بالمخدرات            المستشار سعد للقضاة الجدد: مسؤوليتكم كبيرة وبانتظاركم مهام جسام            الحبس المؤبد لمدانين بجريمتي القتل العمد وتجارة المخدرات            تغريم مدان بثلاثة الآف دينار بتهمة إنشاء حساب إلكتروني بقصد القدح            الرئيس محمود عباس يصدر مرسوماً رئاسياً بتعيين 7 قضاة            حكم رادع بحق مدانين بقضية حيازة مواد مخدرة            الأشغال الشاقة 15 عاماً لمتهم بتهمة الاغتصاب      
مجلس القضاء الأعلى يعقد الامتحان التحريري للمتقدمين للمسابقة القضائية  


03/07/2018

عقد مجلس القضاء الأعلى اليوم بتاريخ 03/07/2018 الامتحان التحريري للمسابقة القضائية لسنة 2018 التي تم الإعلان عنها بتاريخ 8/4/2018 بخصوص تعيين قضاة صلح للعمل في المحاكم النظامية الفلسطينية، حيث تشكلت  اللجنة بناءً على قرار مجلس القضاء الأعلى في جلسته رقم (121)  لسنة 2018 بتاريخ  05/04/2018 من السادة القضاة: القاضي محمد سامح الدويك رئيساً وعضوية كل من السادة قاضي المحكمة العليا بسام حجاوي، وقاضي التفتيش محمد احشيش، وقاضي الاستئناف محمود جاموس، وقاضي التفتيش كمال جبر.

وأفاد رئيس اللجنة القاضي الدويك أن عدد الطلبات التي تقدمت بناءً على الإعلان لهذه المسابقة (188 طلباً) وتم تحديد الشروط في الاعلان بناءً على قرار اللجنة التي تم تشكيلها ، وبعد فرز الطلبات  استبعد (29 طلباً ) غير مطابق للشروط ، وكان العدد النهائي للطلبات المطابقة للشروط (159 طلباً)، علماً أنه تقدم للامتحان (125) متقدماً وتخلف عن الحضور (34) متقدماً.

وذكر رئيس اللجنة أن مدة الامتحان قد حدد (3) ساعات ابتداءً من الساعة العاشرة صباحاً حتى الواحدة ظهراً، والذي تم في مبنى الكلية العصرية الجامعية

وشارك بالإشراف على الامتحان كل من: جمعية نادي القضاة ممثلة بالقاضي أسامة الكيلاني، المكتب الفني ممثلاً بالقاضي ممدوح عليان، الأمانة العامة ممثلة بالأمين العام المساعد القاضي أسعد الشنار، وفد من نقابة المحامين، بالإضافة الى حضور مندوب عن مؤسسة أمان.

وقد تم توجيه دعوة من قبل مجلس القضاء الأعلى لمجموعة من مؤسسات المجتمع المدني منها المركز الفلسطيني لاستقلال المحاماة والقضاء "مساواة"، الهيئة الأهلية لاستقلال القضاة وسيادة القانون "استقلال"، والهيئة المستقلة لحقوق الإنسان من أجل المشاركة في الإشراف على مجريات سير الامتحان إلا أنهم تخلفوا عن الحضور.