آخر تحديث تم : 10/05/2021 English الرئيسية اتصل بنا الخدمات الإلكترونية روابط
 


      المستشار أبو شرار يصدر تعليمات بتسهيل سداد ديون "الغارمين" قبل العيد             المستشار أبو شرار: قضاة مختصون لنظر القضايا العمالية في مجمعات المحاكم برام الله ونابلس والخليل            تنويه صادر عن "المركز الإعلامي القضائي"             "القضاء الأعلى" و"سواسية 2" يناقشان تعزيز التعاون خلال الفترة القادمة            أخبار كاذبة حول ندب عدد من السادة القضاة            دوام المحاكم النظامية خلال شهر رمضان الكريم            تهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك      
خلال زيارته لمجلس القضاء الرئيس محمود عباس يفتتح مركز الأبحاث والدراسات القضائية  


23/01/2012

افتتح سيادة الرئيس محمود عباس اليوم مركز الأبحاث والدراسات القضائية في مجلس القضاء الاعلى بمشاركة الطيب عبد الرحيم أمين عام الرئاسة، وحسن العوري المستشار القانوني للرئيس والقاضي فريد الجلاد، رئيس المحكمة العليا رئيس مجلس القضاء الاعلى وحضور أعضاء المجلس وقضاة المحكمة العليا وقضاة محكمة الاستئناف.

وعبر الرئيس محمود عباس عن سعادته بوجوده في مجلس القضاء الأعلى والذي هو بمثابة مركز العدالة التي ينشدها ويحرص عليها الجميع، وأضاف أن العدالة أساس الملك والحكم وإذا لم تكن هناك عدالة فلن يكون هناك قضاء أو حياة سياسية واجتماعية وحتى انسانية.

وأشاد سيادته بالتطور الذي شهدته السلطة القضائية ودعا إلى ضرورة الاستمرار في تدريب وتأهيل الكوادر القضائية وتبادل الخبرات وإرسال واستقبال بعثات بين مجلس القضاء الفلسطيني وبين القضاء في الدول الأخرى والذي من شأنه تحقيق الفائدة وتطوير المهارات واستنباط أحكام تعزز العدالة.

وأكد على أهمية أن يكون القضاء الفلسطيني المثل الأعلى لكل مؤسسات الدولة،وأن يكون متينا ليشعر المواطن الفلسطيني بالاطمئنان وعدم الخوف، مما يحفز بقية المؤسسات على أن تحذو حذوه، وذكر سيادته نماذج من التاريخ الحديث تؤكد أهمية القضاء في بناء الدول وقوتها، وشدد على ضرورة احترام القضاء الفلسطيني والحفاظ على هيبته لأنه من هيبة الدولة، ولا تعلو أي كلمة فوق كلمة القضاء.

كما أعلن عن نيته التوجه اليوم إلى الأردن بمبادرة من الأشقاء في الجانب الأردني لتقريب وجهات النظر ودفع عملية المفاوضات إلى الأمام، وذلك بعد فشلها لدى اعطاء الرباعية مهلة ثلاثة أشهر، وأشار إلى عدم معارضة الجانب الفلسطيني للمفاوضات ولكن يوجد مرجعية لاستئناف المفاوضات وهي وقف الاستيطان والاعتراف بالدولة على حدود 67.

تأتي هذه الزيارة ضمن سعي سيادته الدائم في دعم السلطة القضائية وتعكس حرصه على سيادة القانون في المجتمع الفلسطيني وصولا إلى دولة المؤسسات والقانون.

من جانبه رحب القاضي فريد الجلاد بسيادة الرئيس وأمين عام الرئاسة والمستشار القانوني للرئيس، وعبر عن اعتزاز مجلس القضاء الأعلى بهذه الزيارة لمبنى مجلس القضاء ومجمع المحاكم ، وأشار إلى اهتمام سيادته الدائم بمرافق القضاء والعدالة وكان له الفضل الأكبر في تعزيز السلطة القضائية والحفاظ على استقلالها وتكريس العدالة.

هذا وقبل مغادرة سيادته المجلس اجتمع مع القاضي فريد الجلاد وقضاة المحكمة العليا، وقد أطلعه الجلاد على أوضاع المحاكم وأهم انجازات السلطة القضائية لعام 2011، وشكر له جهوده المتواصلة في دعم السلطة القضائية.