آخر تحديث تم : 14/11/2018 English الرئيسية اتصل بنا الخدمات الإلكترونية روابط
 


     حكم رادع لمدان بتهمة الإتجار بالمخدرات            المستشار سعد للقضاة الجدد: مسؤوليتكم كبيرة وبانتظاركم مهام جسام            الحبس المؤبد لمدانين بجريمتي القتل العمد وتجارة المخدرات            تغريم مدان بثلاثة الآف دينار بتهمة إنشاء حساب إلكتروني بقصد القدح            الرئيس محمود عباس يصدر مرسوماً رئاسياً بتعيين 7 قضاة            حكم رادع بحق مدانين بقضية حيازة مواد مخدرة            الأشغال الشاقة 15 عاماً لمتهم بتهمة الاغتصاب      
المستشار سعد:" المدينة الصناعية الزراعية اقتصاد وطني يقود الى بناء الدولة الفلسطينية"  


17/07/2018

اليوم الثلاثاء الموافق 17/7/2018 قام رئيس المحكمة العليا، رئيس مجلس القضاء الأعلى المستشار عماد سليم سعد يرافقه الامين العام المساعد القاضي أسعد الشنار ومستشار رئيس المجلس لشؤون ادارة المحاكم السيد محمد النوباني ورئيس محكمة اريحا القاضي عبد الجواد مراعبة  بزيارة المدينة الصناعية الزراعية في مدينة أريحا وإطلع على الصناعات والمنتوجات الفلسطينية التي تشكل نموذجاً عالمياً يحتذى به.

حيث أستقبل المستشار سعد في المدينة الصناعية الزراعية كل من عطوفة الدكتور علي شعث الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للمدينة الصناعية الزراعة والسيد نصر عطياني مدير عام المطور لمدينة اريحا الصناعية الزراعية وطاقم الهيئة وطاقم المدينة الصناعية الزراعية.

وخلال الزيارة، تجول المستشار سعد في المصانع التي تحتضنها مدينة اريحا الصناعية الزراعية وأطلع على الصناعات والمنتوجات الفلسطينية التي تتميز بالكفاءة العالية، حيث أشاد المستشار سعد بالمدينة الصناعية المثالية التي خلقت بيئة استثمارية جذابة واستطاعت ان تنظم قطاع الصناعة الزراعية في فلسطين على نحو يشجع الاستثمار ويخلق فرص عمل منتجة، كما وأكد المستشار سعد على ضرورة تسليط الضوء اعلامياً على المنطقة الصناعية الزراعية الفلسطينية التي تدعم بناء اقتصاد وطني يقود الى بناء الدولة الفلسطينية وكذلك الترويج للمنتج الفلسطيني حيث أن هذا المنتج قادر على منافسة المنتجات المتوفرة في السوق الفلسطيني وخاصة المستوردة من الخارج.

وأكد عطوفة الرئيس التنفيذي لهيئة المدن الصناعية د. علي شعث أن زيارة رئيس المحكمة العليا رئيس مجلس القضاء الأعلى المستشار سعد تُعد من أهم إشارات ومؤشرات الدعم من سلطات الدولة السيادية.