آخر تحديث تم : 22/11/2017 English الرئيسية اتصل بنا الخدمات الإلكترونية روابط
 


     إعلان شاغر وظيفي:مراسل على بند المياومة في محكمة بداية رام الله            إعلان داخلي عن شواغر رئيس قلم في مدينة أريحا            رئيس مجلس القضاء الأعلى يؤكد أن الأمن والقضاء ضمانة للاستقرار            فخامة الرئيس محمود عباس يستقبل المستشار عماد سليم سعد رئيس مجلس القضاء الأعلى            إعلان داخلي : شواغر كاتب عدل بعدة محافظات             بيان شجب واستنكار صادر عن مجلس القضاء الأعلى            إعلان صادر عن لجنة المسابقة القضائية نتائج الإمتحان التحريري      
بالتعاون مع النيابة والأشغال العامة  


26/07/2016

 

 

بالتعاون مع النيابة والأشغال العامة
مجلس القضاء الأعلى يفتتح توسعة مبنى محكمتي صلح وبداية جنين
 
جنين-افتتح اليوم مجلس القضاء الأعلى توسعة مبنى محكمتي صلح وبداية جنين، بالتعاون مع النيابة والأشغال العامة وبدعم من الاتحاد الأوروبي في احتفال رسمي حضره كبار المسؤولين وممثلون عن المؤسسات الحكومية والأجهزة الأمنية والشرطة والمانحين.
 
وشارك بالافتتاح رئيس المحكمة العليا، رئيس مجلس القضاء الأعلى المستشار سامي صرصور، والنائب العام الدكتور أحمد براك، ومحافظ جنين اللواء ابراهيم رمضان، ووكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان المهندس فائق الديك، ونائب مدير شرطة محافظة جنين العقيد مصطفى غنام، ورئيس بلدية جنين راغب النادر، والوكيل المساعد في وزارة العدل سامر شرقاوي، وعضو مجلس نقابة المحامين غسان مساد  وممثل الاتحاد الأوروبي ريكاردو روسيه.
 
وفي كلمته أشار المستشار سامي صرصور أن إنشاء المحاكم الجديدة وتوسعة المحاكم القائمة المملوكة لمجلس القضاء الأعلى من الأهداف الاستراتيجية للمجلس، في اطار توفير بيئة التقاضي اللائقة للمتقاضين والقضاة وأعضاء النيابة العامة، وفقاً للمعايير الدولية المستجيبة لحقوق الانسان.
كما أن المجلس يهدف من انشاء المحاكم الى ترشيد الانفاق من خلال التخلص من المباني المستأجرة التي تكلف خزينة الدول مئات آلاف الدولارات سنوياً فضلاً عن أنها غير مستجيبة لبيئة التقاضي اللازمة للمحاكم كونها بالأساس مباني سكنية.
وأضاف: إن مشروع بناء المحاكم الممول من الاتحاد الأوروبي خير مثال على الدور التكاملي ما بين السلطة التنفيذية والسلطة القضائية، حيث تم تنفيذه ما بين وزارة المالية والتخطيط التي تمثل دولة فلسطين في التعاقد مع الاتحاد الأوروبي ووزارة الاشغال العامة والاسكان التي تمثل جهة الإشراف على تنفيذ المشروع، أما على المستوى الفني الداخلي فقد تم تشكيل لجنة مشتركة تضم كل الأطراف المستفيدة من مباني المحاكم وهي مجلس القضاء الأعلى والنيابة العامة والشرطة، وذلك لمتابعة تنفيذ المشروع بالتنسيق مع الإدارة العامة المختصة في وزارة الأشغال العامة والإسكان.         
وأكد على سعي المجلس الدؤوب لتطوير إدارة في مجلس القضاء الأعلى تكون مختصة بإدارة المرافق يقع على عاتقها متابعة كل احتياجات مباني المحاكم وبمساعدة من الخبراء على المشروع الأوروبي (مشروع التعزيز المؤسسي لمجلس القضاء الاعلى)، وذلك وعيا من المجلس بأن إنشاء المحاكم يتطلب القدرة على تشغيلها وصيانتها، وتوفير كل المتطلبات اللازمة لها.
وفي ختام كلمته شكر الاتحاد الأوروبي على دعمه السخي لمجلس القضاء الاعلى، وكل المانحين الذين يقدمون الدعم لمجلس القضاء الأعلى في مجال بناء المحاكم خاصة الحكومة الكندية، وشكر بلدية جنين ووزراة المالية والتخطيط ووزارة الأشغال العامة والشركاء في قطاع العدالة.
وتخلل الحفل قراءة الفاتحة والوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، وإزاحة الستارة عن الحجر التذكاري وقص الشريط، وإجراء جولة في مرافق المحكمة.

جدير بالذكر أن المنحة التي خصصها الاتحاد الأوروبي لصالح مجلس القضاء الأعلى لبناء المحاكم بلغت حوالي (20) مليون يورو، وأن التوسعة لمبنى محكمتي صلح وبداية جنين بلغت حوالي (2528) مترا مربعا، وهي تلبي الاحتياج الحالي والمستقبلي للمحكمة والنيابة العامة على حد سواء بميزانية بلغت حوالي اثنين مليون وتسعمائة ألف يورو، وينفذ المجلس حاليا عدة مشاريع بناء محاكم في كل من مدينة قلقيلية ومدينة سلفيت وبلدة دورا بتمويل من الاتحاد الأوروبي.