آخر تحديث تم : 28/09/2022 English الرئيسية اتصل بنا الخدمات الإلكترونية روابط
 


      إعلان صادر عن لجنة المسابقة القضائية بخصوص موعد الامتحان التحريري            مجلس القضاء الأعلى يختتم ورشة عمل حول حوسبة الإجراءات المالية             المستشار أبو شرار يستقبل وفد من شركة كهرباء محافظة القدس             المستشار أبو شرار يلتقي بقضاة محكمة بداية وصلح رام الله             المستشار أبو شرار يستقبل رئيس هيئة مكافحة الفساد ونائبه             سبعة قضاة صلح جدد يؤدون اليمين القانونية            هيئة مكافحة الفساد تعقد تدريباً لموظفي محكمة نابلس      
المستشار أبو شرار يبحث مع ممثلة الـ UNDP قضايا ذات اهتمام مشترك  


31/08/2022

  

  

رام الله- بحث رئيس المحكمة العليا/ محكمة النقض رئيس مجلس القضاء الأعلى المستشار عيسى أبو شرار مع الممثلة الخاصة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي السيدة إيفون هيلي، قضايا ذات اهتمام مشترك، سيما مخرجات إجتماع فريق عمل قطاع العدالة عالي المستوى الذي إنعقد الاسبوع الماضي، والترتيبات الخاصة لتوقيع مذكرة التفاهم الخاصة بنقل برنامج إدارة سير الدعوى "ميزان 2" الذي يملكه مجلس القضاء الأعلى في دولة فلسطين إلى الجهاز القضائي في دولة جيبوتي.

 

جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه، اليوم الأربعاء، السيدة هيلي والوفد المرافق لها، وحضر الاجتماع الأمين العام لمجلس القضاء الأعلى القاضي أحمد ولد علي، ورئيس وحدة التخطيط والتدريب القضائي القاضي عاهد طوقان وعدد من موظفي المجلس.

 

وأكد المستشار أبو شرار على أهمية التعاون الاستراتيجي مع المانحين وانعكاساته على البرامج التطويرية في مجلس القضاء الأعلى، وعلى تدريب وبناء قدرات السادة القضاة. وأشاد ببرنامج "سواسية 2" بصفته أكبر داعم للتدريب المستمر في المعهد القضائي، وبالدور الإيجابي للمنحة الأوروبية في مجال بناء القدرات.

 

من جانبها أكدت الممثلة الخاصة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على اهتمامها بنقل كل التجارب الإيجابية في فلسطين إلى دول العالم، ومن ذلك برنامج "ميزان 2". وأشادت بما عرضه مجلس القضاء الأعلى خلال اجتماع فريق قطاع العدالة عالي المستوى حول التطوير المستمر، وتسهيل وصول الجمهور إلى العدالة، وشددت على أن هذا الإنطباع كان سائدا لدى كافة المانحين بعد الاجتماع.

 

واتفق الطرافان على الترتيبات الأولية لتوقيع مذكرة التفاهم الخاصة بنقل تجربة فلسطين في مجال حوسبة إدارة الدعاوى القضائية إلى الجهاز القضائي في جيبوتي، وناقشا إمكانية نقل التجربة إلى دول أخرى أبدت اهتماما بذلك.